A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: A session had already been started - ignoring session_start()

Filename: controllers/page.php

Line Number: 10

الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمكة المكرمة

الجمعية في سطور

أوَّل جمعية تأسست لتعليم القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية في عام 1382هـ 

على يد الشيخ محمد يوسف سيتي - رحمه الله- .

  1. تعتبر نواة تأسست بعدها الجمعيات الأخرى في كثير من مناطق المملكة العربية السعودية ، وأسهمت في تقديم المعونات المادية، والإرشادية لهذه الجمعيات عند بداية تأسيسها.
  2. تحمَّل مؤسس الجمعية في بداية نشاطها ثلث مصاريفها ، وقد عاضده وشجَّعه على ذلك عدد من علماء وأعيان مكة المكرمة آنذاك.
  3. أسهم في دعم الجمعية عند بداية تأسيسها :

معالي الشيخ محمد صالح قزاز -رحمه الله-،

سماحة المفتي العـام للمملكة العربية السعودية الشيخ محمـد بن إبراهيم آل الشـيخ - رحمه الله- ،

معـالي السـيد حسـن بن عبد الله آل الشيخ - رحمه الله -

معالي الشيخ محمد سرور الصبان - رحمه الله-

الشـيخ محمد بن عـوض بن لادن -رحمه الله-

معالي الشيخ حسن بن عباس شربتلي –رحمه الله-.

 

رؤساء الجمعية

تولَّى رئاسة مجلس إدارة الجمعية منذ تأسيسها حتى وقتنا الحاضر كل من :

- فضيلة الشيخ محمد يوسف سيتي " مؤسِّس الجمعية "          - رحمه الله -

- فضيلة الشيخ السيد علوي بن عباس المالكي                    - رحمه الله -

- فضيلة الشيخ حسن بن محمد المشاط                            - رحمه الله -

- معالي الشيخ محمد صالح القزاز                                - رحمه الله -

- سعادة الشيخ محمد صالح باحارث                               - رحمه الله -

- فضيلة الشيخ الدكتور منصور بن عون العبدلي                  - رحمه الله -

- سعادة الأستاذ أمين بن عقيل عطاس                             - حفظه الله -

- فضيلة الشيخ عبد الله بن محمد بن عبيد                          - حفظه الله -

- الأستاذ نواف بن عبدالمطلب آل غالب الشريف، وهو الرئيس الحالي .

ويسرُّ مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمكة المكرمة أن يتقدم بالشكر والتقدير بعد شكر الله عز وجل لكل من أسهم في خدمة هذه الجمعية منذ تأسيسها حتى وقتنا الحاضر ، سائلين الله عز وجل أن يجعل
ما قدّموه في ميزان حسناتهم يوم القيامة وأن يجزل لهم الأجر والمثوبة ، وأن يعيننا على إكمال المسيرة المباركة لما فيه الخير والصلاح لحملة كتاب الله الكريم، في بلد الله الحرام ، كما نسأله سبحانه أن يشمل الجميع في قول النبي الكريم صلى الله عليه وسلم : 
" خيركم من تعلم القرآن وعلمه" إنه سميع مجيب.

free hits